باطل جل ما تبلغون به يا فقهاء ويا علماء وأنا حجيجكم الغالب المنصور بسلاح القرآن المفسر بذاته

مرحبا بكم في منتدى الجيج أبوخالد سليمان ورحاب المحاججة والحجة والبرهان لنسف أباطيل الشيطان "الفقهية" المندسة في ملف الدين
باطل جل ما تبلغون به يا فقهاء ويا علماء وأنا حجيجكم الغالب المنصور بسلاح القرآن المفسر بذاته

تبليغ بصحيح معارف القرآن التنويرية المخلصة وتبشير بحلول أجل ظهور دين الحق على الدين كله


    5* حتى حجة تسمة القرآن النور ونعته بالنور ننكرها !!!

    شاطر
    avatar
    أبوخالد سليمان
    Admin

    عدد المساهمات : 283
    تاريخ التسجيل : 23/04/2009
    العمر : 54
    الموقع : الرباط المغرب

    5* حتى حجة تسمة القرآن النور ونعته بالنور ننكرها !!!

    مُساهمة  أبوخالد سليمان في الإثنين ديسمبر 26, 2011 10:05 pm

    .


    *5 الحلة الخامسة للنكتة واللغز نقول فيها عجبا:
    حتى حجة تسمة القرآن النور ونعته بالنور ننكرها !!!


    ومعلوم أن الله العليم الحكيم الخلاق ذي الكمال في كل صنعه وقضائه والذي لا يعجزه شيء والذي يقول للشيء كن فيكون كما أراده أن يكون هو الذي سماه النور ونعته بالنور.

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    "قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين 17 يهدي به الله من إتبع رضوانه سبل السلام ويخرجهم من الظلمات إلى النور بإذنه ويهديهم إلى صراط مستقيم 18" س. المائدة.
    "يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون 8" س. الصف.
    "يا أيها الناس قد جاءكم برهان من ربكم وأنزلنا إليكم نورا مبينا 174" س. النساء.
    "أفمن شرح قلبه للإسلام فهو على نور من ربه، فويل للقاسية قلوبهم من ذكر الله،. أولئك في ضلال مبين 29" س. الزمر.
    ــــــــــــــــــــ صدق الله العظيم ـــــــــــــــــــ

    فمعلوم أن النور لا يستدعي وساطة تشرحه ليراه العبد. والله الخلاق ذو الكمال دقيق في إختيار كلماته ويجعلها ناطقة مبصرة وحجة. وقد سمى سبحانه قرآنه النور ونعته بالنور. وما فعل ذلك عبثا عز وجل جلاله وإنما ليثقل مرة أخرى كفة التأكيد على حقيقة كونه مفسرا بذاته من عنده سبحانه الخلاق ذي الكمال والجلال والإكرام. أي حقيقة كونه لا يستدعي بالضرورة وساطة تشرحه للمرء كي يراه. أي حقيقة كونه جاهز للإستنارة بنوره كأيها نور. أي حقيقة كون ظلمات الشيطان المضللة تذهب من ذاتها في حينه لما يحضر ولا تقوى على أن تعود طالما هو موجود.

    فعجب هو أن ينكر ذو العقل السليم وعيه هذا البيان القدسي الجليل العظيم الذي يخبر من خلاله الله مرة أخرى ومن باب التذكير والتوضيح والتأكيد حقيقة أن القرآن مفسر بذاته من عنده سبحانه. وإنه في الأصل لمن عالم المستحيل وقوعه أن ينكرهما الفقهاء و"العلماء" أجمعون وهم يعدون بالآلاف؛ وأن نتبعهم في هذا الإنكار نحن عموم أهل القرآن وأهل التبليغ؛ وأن نظل راسخين عليه قرونا عدة. من عالم المستحيل أن يقولوا ونقول معهم بحضرتها وعلى مدى قرون أن القرآن هو بحر من المعرفة والأسرار غير المحصورة؛ وأنه غير مفسر بذاته؛ وأن الإختلاف في فهمه رحمة؛ وأن فهمه الفهم الصحيح يستدعي وساطة الحديث ووساطة السلف ووساطة الفقهاء و"العلماء" التابعين ووساطة الفقهاء و"العلماء" المعاصرين للمتلقي؛ ... إلخ !!!

    لكن وللأسف العظيم، هذا الذي هو في الأصل من عالم المستحيل وقوعه قد وقع وواقع وباق إلى حد الآن !!! وبطبيعة الحال، هذا حال غريب عجيب محير يشكل لغزا عظيما !!! فما شرحه ؟؟؟




    ------------------------------------
    "الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه، أولئك الذين هداهم الله، وأولئك هم أولو الألباب"
    صدق الله العظيم


    أبوخالد سليمان؛
    الحجيج بالقرآن والغالب المنصور بالله تباعا في رحاب المحاججة ضد كل الفقهاء و"العلماء" ومواليهم بشأن جل ما يقولون به ويبلغون به على أنه من عند الله وهو في الأصل ليس من عند الله وإنما هو من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل.
    -------------------------------------

    أنصروا الله لصالح أنفسكم وكل الناس ولا تناصروا رزمة من الناس والشيطان ضد الله وأنفسكم وكل الناس

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء مايو 23, 2017 12:39 pm