باطل جل ما تبلغون به يا فقهاء ويا علماء وأنا حجيجكم الغالب المنصور بسلاح القرآن المفسر بذاته

مرحبا بكم في منتدى الجيج أبوخالد سليمان ورحاب المحاججة والحجة والبرهان لنسف أباطيل الشيطان "الفقهية" المندسة في ملف الدين
باطل جل ما تبلغون به يا فقهاء ويا علماء وأنا حجيجكم الغالب المنصور بسلاح القرآن المفسر بذاته

تبليغ بصحيح معارف القرآن التنويرية المخلصة وتبشير بحلول أجل ظهور دين الحق على الدين كله


    21* ندعي عجبا أن الإختلاف في فهم القرآن رحمة من عند الله !!!

    شاطر
    avatar
    أبوخالد سليمان
    Admin

    عدد المساهمات : 283
    تاريخ التسجيل : 23/04/2009
    العمر : 54
    الموقع : الرباط المغرب

    21* ندعي عجبا أن الإختلاف في فهم القرآن رحمة من عند الله !!!

    مُساهمة  أبوخالد سليمان في الثلاثاء ديسمبر 27, 2011 12:38 am

    .


    21* حلة النكتة واللغز رقم21 نقول فيها عجبا:
    الإختلاف في فهم القرآن الموحد هو رحمة من عند الله !!!


    الإختلاف في فهم الدين الموحد هو رحمة من عند الله !!!

    وقوع التفرقة بسبب الإختلاف في فهم القرآن والدين الموحدين هو رحمة من عند الله !!!

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    "وبالحق أنزلناه وبالحق نزل، وما أرسلناك إلا مبشرا ونذيرا 105 وقرآنا فرقناه لتقرأه على الناس على مكث ونزله تنزيلا 106" س. الإسراء.
    "ويوم نبعث في كل أمة شهيدا عليهم من أنفسهم، وجئنا بك شهيدا على هؤلاء، ونزلنا الكتاب تبيانا لكل شيء وهدى ورحمة وبشرى للمسلمين89" س. النحل.
    "ولقد جئناهم بكتاب فصلناه على علم هدى ورحمة لقوم يؤمنون50" س. الأعراف.
    "أو لم يكفيهم أنا أنزلنا عليك الكتاب يتلى عليهم، إن في ذلك لرحمة وذكرى لقوم يؤمنون51" س. العنكبوت.
    "هذا بيان للناس وهدى وموعظة للمتقين138" س. أل عمران.
    "هذا بصائر للناس وهدى ورحمة لقوم يوقنون19" س. الجاثية.
    "وإذا قرئ القرآن فاستمعوا له وأنصتوا لعلكم ترحمون204" س. الأعراف.
    "الذين آتيناهم الكتاب يعرفونه كما يعرفون أبناءهم، وإن فريقا منهم ليكتمون الحق وهم يعلمون145 الحق من ربك، فلا تكونن من الممترين146" س. البقرة.
    "الذين آتيناهم الكتاب يعرفونه كما يعرفون أبناءهم، الذين خسروا أنفسهم فهم لا يؤمنون21 ومن أظلم ممن إفترى على الله كذبا أو كذب بآياته، إنه لا يفلح الظالمون22 ... 38 وما من دابة في الأرض ولا طائر يطير بجناحيه إلا أمم أمثالكم، ما فرطنا في الكتاب من شيء، ثم إلى ربهم يحشرون39 ... 55 وكذلك فصلنا الآيات ولتستبين سبيل المجرمين56 ... 114 أفغير الله أبتغي حكما وهو الذي أنزل إليكم الكتاب مفصلا، والذين آتيناهم الكتاب من قبل يعلمون أنه من ربك الحق، فلا تكونن من الممترين115 ... 126 وهذا صراط ربك مستقيما، قد فصلنا الآيات لقوم يذكرون127" س. الأنعام.
    "كان الناس أمة واحدة فبعث الله النبيين مبشرين ومنذرين وأنزل معهم الكتاب بالحق ليحكم بين الناس فيما إختلفوا فيه، وما إختلف فيه إلا الذين أوتوه من بعد ما جاءتهم البينات بغيا بينهم، فهدى الله الذين آمنوا لما إختلفوا فيه من الحق بإذنه، والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم 211" س. البقرة.
    "ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة، ولا يزالون مختلفينَ إلا من رحم ربك، ولذلك خلقهم، وتمت كلمة ربك لأملأن جهنم من الجنة والناس أجمعينَ 118" س. هود.
    ــــــــــــــــــــــ صدق الله العظيم ـــــــــــــــــــــــ

    نعلم تمام العلم أن الله أنزل القرآن رحمة موحدا؛ ونحن نقول في المقابل عجبا أن الإختلاف في فهمه رحمة من عند الله !!!

    نعلم تمام العلم أن الله أنزل القرآن رحمة موحدا بنوره وهديه وهداه لكي لا نظل مختلفين متخالفين متفرقين متناحرين ولنتحد ضد عيوبنا وعدونا الواحد إبليس الغرور الغبي الملعون حاضنها؛ ونحن نقول في المقابل عجبا أنه سبحانه قد أنزله لنختلف في فهمه رحمة من عند سبحانه ولنتفرق فيه تباعا مآلا محتوما !!!
    نحن نقول عجبا أن التفرقة في القرآن وفي الدين هي رحمة من عند الله !!!

    نحن ندعي عجبا أن الله يدعونا إلى الإختلاف في فهم القرآن وفي الدين تباعا رحمة وإلى التفرقة فيهما رحمة ولنظفر بالرحمة لما نستجب وبقدر ما نحققه من إختلاف وخلاف وتفرقة !!!
    نحن نقول عجبا بهذا العجب العجاب الأرقى من كل العجب !!!


    وبطبيعة الحال لا يقوم القول بهذا العجب العجاب إلا في رحاب الكفر بحقيقة أن القرآن مفسر بذاته من عند منزله العليم الخلاق ذي الكمال في كل صنع وقضائه والذي لا يعجزه شيء ويقول للشيء كن فيكون كما أراده أن يكون. لا يقوم إلا على أساس نية فتح مداخل لإبليس على القرآن من خلال قناة عيوب البشر الغررة الثقلاء.

    وإنه في الأصل لمن عالم المستحيل وقوعه أن يتقول بذاك العجب الكفري الفقهاء و"العلماء" أجمعون وهم يعدون بالآلاف؛ وأن تكون لهم هذه النية من قبل مبيتة؛ وأن نتبعهم فيهما نحن عموم أهل القرآن وأهل التبليغ؛ وأن يعمر هذا الحال فينا قرونا عدة.
    لكن وللأسف العظيم، هذا الذي هو في الأصل من عالم المستحيل وقوعه قد وقع وواقع وباق إلى حد الآن !!! وبطبيعة الحال، هذا حال غريب عجيب محير يشكل لغزا عظيما !!! فما شرحه ؟؟؟




    ------------------------------------
    "الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه، أولئك الذين هداهم الله، وأولئك هم أولو الألباب"
    صدق الله العظيم


    أبوخالد سليمان؛
    الحجيج بالقرآن والغالب المنصور بالله تباعا في رحاب المحاججة ضد كل الفقهاء و"العلماء" ومواليهم بشأن جل ما يقولون به ويبلغون به على أنه من عند الله وهو في الأصل ليس من عند الله وإنما هو من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل.
    -------------------------------------

    أنصروا الله لصالح أنفسكم وكل الناس ولا تناصروا رزمة من الناس والشيطان ضد الله وأنفسكم وكل الناس

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة مايو 26, 2017 4:53 pm