باطل جل ما تبلغون به يا فقهاء ويا علماء وأنا حجيجكم الغالب المنصور بسلاح القرآن المفسر بذاته

مرحبا بكم في منتدى الجيج أبوخالد سليمان ورحاب المحاججة والحجة والبرهان لنسف أباطيل الشيطان "الفقهية" المندسة في ملف الدين
باطل جل ما تبلغون به يا فقهاء ويا علماء وأنا حجيجكم الغالب المنصور بسلاح القرآن المفسر بذاته

تبليغ بصحيح معارف القرآن التنويرية المخلصة وتبشير بحلول أجل ظهور دين الحق على الدين كله


    34* ندعي أن الحديث يفسر القرآن بحجة كونه يفصل التعريف بالعبادات الشعرية !!!

    شاطر
    avatar
    أبوخالد سليمان
    Admin

    عدد المساهمات : 283
    تاريخ التسجيل : 23/04/2009
    العمر : 55
    الموقع : الرباط المغرب

    34* ندعي أن الحديث يفسر القرآن بحجة كونه يفصل التعريف بالعبادات الشعرية !!!

    مُساهمة  أبوخالد سليمان في الثلاثاء ديسمبر 27, 2011 7:39 pm

    .


    34* حلة النكتة واللغز رقم34 ندعي فيها عجبا:
    أنه مادام الحديث يفصل التعريف بالعبادات الشعرية المذكورة في القرآن فذاك حجة على أنه يفسره !!!


    ذاك حجة على أن القرآن بحر من المعرفة والأسرار غير المحصورة؛ وأنه غير مفسر بذاته من عند منزله العليم الخلاق ذي الكمال في كل صنعه وقضائه؛ وأن الحديث هو الذي يفسره؛ وأن القادرين كذلك على تفسيره هم السلف والفقهاء و"العلماء"؛ وأن الإختلاف في فهمه بين الفقهاء و"العلماء" رحمة من عند الله؛ وأن وساطة الحديث ووساطة السلف ووساطة الفقهاء و"العلماء" الأوائل ووساطة قبيلهم التابعين ووساطة قبيلهم المعاصرين للمتلقي في كل زمن ضروريات كلها لتقي فهمه الصحيح ... إلخ !!!

    لكن القول بهذه "الحجة" العجيبة هو حجة ربانية عظيمة ضد كل القائلين بها تشهد عليهم شهادة نافذة في عيبين عظيمين معروضين عليهم لإختيار واحد منهما وكلا منهما أدهى وأمر. وفي التالي تفاصيل التعريف بهذه الحجة المعلومة وبطبيعة الحال لأنها حجة.

    تذكير بالمعلوم:

    1ــــــ من الميسر إدراكه لقارئي القرآن عموما حقيقة أن أكثر من 80 بالمائة من حيز القرآن الإجمالي هي نسبة حيز المعارف التي تصب في حلقة البينات التنويرية التوعوية والبيانية الإقناعية التي هي تقويم كينونة الإيمان والجودة في الإيمان وكينونة الإسلام والجودة في الإسلام تباعا؛ وأن النسبة المتبقية (أقل من 20 بالمائة) هي حيز المعارف التي تصب في موضوع التطبيق والإسلام والجودة في الإسلام والطاعة والجودة في الطاعة؛ وأن هذه المعارف ثلاثة أصناف تتمثل في:
    1* صنف المعارف التي تعرف بالتعاليم والتعليمات والإرشادات والنصائح والأوامر الربانية علاقة بالخلق في المعاملات والتعاملات بين الناس؛
    2* صنف المعارف التي تعرف بالشرع الرباني الفاصل بين الناس في الحقوق والمظالم الحقوقية؛
    3* وصنف المعارف التي تعرف بالعبادات الشعيرية التي هي تباعا ذات حيز أقل بكثير من 10 بالمائة من الحيز الإجمالي لكل القرآن.

    خلاصة المعلوم الحجة:

    1* لئن القائلون بتلك "الحجة" العجيبة عالمون بمحتويات القرآن وأصنافها وأنواعها وبحقيقة أن العبادات الشرعية الواردة فيه بالتعميم تشكل أقل بكثير من عشر حيزه الإجمالي فهم يشهرون علما عاليا يخبرون فيه الناس بأنهم كاذبون مضللون وأنهم يعلمون أنهم كاذبون مضللون !!!

    2* ولئن هم جاهلون ذلك كله فهم يشهرون علما عاليا يخبرون فيه الناس بأنهم جاهلون بما في القرآن وبالدين جهلا عظيما وأنهم تباعا متطفلون مضللون !!!

    فأي الحالين يختارون علما أن كلا منهما أدهى وأمر ؟؟؟ !!!

    وكذلك ينتصب ضدهم المعلوم الحق الذي يقول:

    2ــــــــ أنه حتى لو يصدق القول الفقهي أن الحديث يفسر هذه المعارف إياها التي نسبة حيزها في القرآن هي أقل بكثير من 10 بالمائة من حيزه الإجمالي فإنه لا يعقل بتاتا القول أنه يفسره كله؛

    3ــــــــ وأنه حتى القول بأنه يفسره في حدود هذه النسبة الحثيثة هو قول باطل بالتمام والكمال لأن الحقيقة اللغوية المعلومة تقول أن تفصيل التعريف بالشيء المعلومة من قبل ماهيته بالتعميم هو قطعا لا يعني أنه يفسر ماهيته. (مثال: قلم الرصاص نعلم ماهيته عموما. وتفصيل التعريف بقلم رصاص معين على أن طوله مثلا 20 سنتمترا ولون خشبه أصفر ولون رصاصه أسود هو قطعا لا يعني أنه يفسر ما القلم.)

    وإنه في الأصل لمن عالم المستحيل وقوعه أن ينكر الفقهاء و"العلماء" أجمعون ذاك المعلوم الحجة وأن يقولوا ضدا فيه بتلك "الحجة" العجيبة مخبرين الناس تباعا بأنهم كاذبون مضللون. وكذلك من عالم المستحيل وقوعه أن يكونوا جاهلين به وجاهلين تباعا جهلا عظيما بما في القرآن وبالدين. من عالم المستحيل وقوعه أن يعمهم ذاك الحال أو ذاك وهم يعدون بالآلاف؛ وأن نكون تابعين لهم في كل منهما تبعية عمياء ولا نرد عليهم منهما شيئا.
    لكن وللأسف العظيم، هذا الذي هو في الأصل من عالم المستحيل وقوعه قد وقع وواقع وباق إلى حد الآن !!! وبطبيعة الحال، هذا حال غريب عجيب محير يشكل لغزا عظيما !!! فما شرحه ؟؟؟



    ------------------------------------
    "الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه، أولئك الذين هداهم الله، وأولئك هم أولو الألباب"
    صدق الله العظيم


    أبوخالد سليمان؛
    الحجيج بالقرآن والغالب المنصور بالله تباعا في رحاب المحاججة ضد كل الفقهاء و"العلماء" ومواليهم بشأن جل ما يقولون به ويبلغون به على أنه من عند الله وهو في الأصل ليس من عند الله وإنما هو من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل.
    -------------------------------------

    أنصروا الله لصالح أنفسكم وكل الناس ولا تناصروا رزمة من الناس والشيطان ضد الله وأنفسكم وكل الناس

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 21, 2017 3:40 pm