باطل جل ما تبلغون به يا فقهاء ويا علماء وأنا حجيجكم الغالب المنصور بسلاح القرآن المفسر بذاته

مرحبا بكم في منتدى الجيج أبوخالد سليمان ورحاب المحاججة والحجة والبرهان لنسف أباطيل الشيطان "الفقهية" المندسة في ملف الدين
باطل جل ما تبلغون به يا فقهاء ويا علماء وأنا حجيجكم الغالب المنصور بسلاح القرآن المفسر بذاته

تبليغ بصحيح معارف القرآن التنويرية المخلصة وتبشير بحلول أجل ظهور دين الحق على الدين كله


    47* ندعي عجبا أن مفهوم "السنة" هو مفهوم خماسي وليس المفهوم الأحادي المعلوم لغويا وفي الدين !!!

    شاطر
    avatar
    أبوخالد سليمان
    Admin

    عدد المساهمات : 283
    تاريخ التسجيل : 23/04/2009
    العمر : 55
    الموقع : الرباط المغرب

    47* ندعي عجبا أن مفهوم "السنة" هو مفهوم خماسي وليس المفهوم الأحادي المعلوم لغويا وفي الدين !!!

    مُساهمة  أبوخالد سليمان في الثلاثاء ديسمبر 27, 2011 11:06 pm

    .


    47* حلة النكتة واللغز رقم47 ندعي فيها عجبا:
    أن مفهوم "السنة" هو مفهوم خماسي وليس المفهوم الأحادي المعلوم لغويا وفي الدين !!!


    فعلا نحن لا نستحي من أنفسنا ونجتهد في أن لا نستحي من أنفسنا مناصرين الشيطان تمام المناصرة ليدكنا دكا !!!

    فنحن بحضرة سخاء آخر عريض جدنا به كذلك على عدونا الواحد اللدود إبليس الغرور الغبي الملعون ليضمن أن يدكنا دكا !!!

    فعجبا قد جعلناها تعني:

    1* السنة بمفهومها الصحيح التي تعني لغويا الطريقة المتبعة لأول مرة، وتعني في الدين مجموع العبادات الشعيرية التي أضافها النبي صلوات الله عليه إلى الفرائض؛

    2* السنة بمفهوم القدوة النبوية عموما؛

    3* السنة بمفهوم السيرة النبوية عموما؛

    4* السنة التي تشرح القرآن ومرادفها في القصد الفقهي هو "الحديث" عموما؛

    5* السنة بمفهوم الشرع النبوي.

    والحق المعلوم المكفر به ليكون غصبا هذا المفهوم الخماسي الغريب العجيب يقول:

    1* أن القدوة النبوية هي عموما أفضل المثال والعبرة في الإسلام والطاعة لله سبحانه تطبيقا لهدي القرآن فيما يملي به من أخلاق وفرائض شعيرية وشرع، وتحمل بذاتها لغويا الإملاء باتباعها، ومفترض إتباعها عموما من باب الواجب الملزم وتحصيل الجودة في إتباعها بقدر وسع الجهد المتوفر، وهي جزء قليل من كل السيرة النبوية، والأحاديث التي تعرف بها قد لا يفوق عددها 400 حديث؛

    2* وأن السيرة النبوية هي تعرف بتفاصيل كل حياة النبي صلوات الله عليه منذ صغره، وأن الأحاديث التي تخبر بها هي تعد بالآلاف؛

    3* وأن السنة النبوية هي فقط جزء قليل من القدوة النبوية الشريفة ومحصور مضمونها في كونها منتجا نبويا من مادة الإجتهاد في العبادة الشعيرية مضافا إلى الفرائض، ولا تحمل بذاتها لغويا الإملاء باتباعها إلا من منظور القدوة، ومفترض إتباعها من باب التطوع وليس من باب الفريضة الملزمة؛

    4* وأن الحديث هو ما روي إجمالا من أقوال وأفعال وخصال وصفات النبي صلوات الله عليه منذ صغره حتى وفاته.

    والحال الغريب العجيب المكتسب في رحاب المكفر به من الحق المعلوم ورحاب القول بذاك المفهوم الخماسي:

    1* أننا صرنا لا نفرق بين الحديث والسنة والقدوة والسيرة؛

    2* أننا نقصد دوما "الحديث" كله لما نذكر القدوة أو السيرة أو السنة؛

    3* أننا نقول بالكتاب والسنة مرجعا بينما السنة في الأصل هي جزء قليل من القدوة التي هي جزء قليل من السيرة؛

    4* أننا لم نتدبر الفرق العظيم بين القدوة والسنة والسيرة ونفع كل من هذه العناصر وترتيبها من حيث أولوية نفع كل منها في منظومة الهدي المنزل الختامي؛

    5* أننا لم نصنف الحديث تصنيفه اللازم الذي من شأنه أن يبرز فيه الأولى نفعا فالأولى؛

    6* أننا لم نطهره من الدخيل الشيطاني؛

    7* أننا لما لم نطهره ولم نصنفه قد فتحنا الباب على مصراعيه للغرور الغبي الملعون ليدس من خلاله سمومه التضليلية في منظومة الهدي المنزل الختامي وبيسر عظيم يلقاه يقابله عسر عظيم في تمييزها وضبطها نلقاه نحن أهل القرآن وأهل التبليغ، وليمررها ويفعلها من خلاله بيسر عظيم كذلك تباعا ونحن غافلون مستغفلون؛

    8* أننا قد إجتهدنا وأفلحنا بجودة عالية في فتح هذا الباب لعدونا الغرور ليصدنا من خلاله ومداخله الفرعية الكثيرة عن هدي القرآن، وذلك ضدا فيما قضى به تقويما ربنا الرحمان الرحيم الحكيم ذي الكمال وجعل به تحقيق هذه الغاية الشيطانية مستحيلا.

    وملخص الإنجاز العظيم الذي حققه الغرور الغبي الملعون علاقة بالموضوع المفتوح أنه رمى أحاديث القدوة النبوية، التي هي الأولى نفعا وقليلة ويمكن جمعها في كتيب يسهل إقتناؤه ويسهل بذلك الإنتفاع بها، في بحر أحاديث السيرة النبوية وأضاف إليه بحر أحاديثه الشيطانية فأتلفها وهداها إتلافا عظيما.

    وإنه في الأصل لمن عالم المستحيل وقوعه أن يحرف الفقهاء و"العلماء" مفهوم "السنة" المعلوم لغويا وفي الدين وأن يستبدلوه بذاك المفهوم الخماسي وأن يقترفوا التبعات إياها وهم يعدون بالآلاف؛ وأن نتبعهم في كل ذلك نحن عموم أهل القرآن وأهل التبليغ؛ وأن يعمر فينا هذا الحال الغريب العجيب عدة قرون.
    لكن وللأسف العظيم، هذا الذي هو في الأصل من عالم المستحيل وقوعه قد وقع وواقع وباق إلى حد الآن !!! وبطبيعة الحال، هذا حال غريب عجيب محير يشكل لغزا عظيما !!! فما شرحه ؟؟؟



    ------------------------------------
    "الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه، أولئك الذين هداهم الله، وأولئك هم أولو الألباب"
    صدق الله العظيم


    أبوخالد سليمان؛
    الحجيج بالقرآن والغالب المنصور بالله تباعا في رحاب المحاججة ضد كل الفقهاء و"العلماء" ومواليهم بشأن جل ما يقولون به ويبلغون به على أنه من عند الله وهو في الأصل ليس من عند الله وإنما هو من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل.
    -------------------------------------

    أنصروا الله لصالح أنفسكم وكل الناس ولا تناصروا رزمة من الناس والشيطان ضد الله وأنفسكم وكل الناس

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 22, 2017 6:15 am