باطل جل ما تبلغون به يا فقهاء ويا علماء وأنا حجيجكم الغالب المنصور بسلاح القرآن المفسر بذاته

مرحبا بكم في منتدى الجيج أبوخالد سليمان ورحاب المحاججة والحجة والبرهان لنسف أباطيل الشيطان "الفقهية" المندسة في ملف الدين
باطل جل ما تبلغون به يا فقهاء ويا علماء وأنا حجيجكم الغالب المنصور بسلاح القرآن المفسر بذاته

تبليغ بصحيح معارف القرآن التنويرية المخلصة وتبشير بحلول أجل ظهور دين الحق على الدين كله


    1* تبيان بسند المعلوم لما يقدر على فعله الشيطان بالإنسان من خلال النزغ

    شاطر
    avatar
    أبوخالد سليمان
    Admin

    عدد المساهمات : 283
    تاريخ التسجيل : 23/04/2009
    العمر : 55
    الموقع : الرباط المغرب

    1* تبيان بسند المعلوم لما يقدر على فعله الشيطان بالإنسان من خلال النزغ

    مُساهمة  أبوخالد سليمان في الأربعاء ديسمبر 28, 2011 11:37 pm

    .

    تبيان بسند المعلوم لما يقدر على فعله الشيطان بالإنسان من خلال النزغ


    عموما تطل من عالم المجهول كل الأضرار التي يخبر الله بأن الشياطين يمكنهم إصابة الإنسان بها وبالناس من حوله ويعالم الإنس تباعا.
    وتظل القاعدة العقلانية البديهية تقول أن التعريف بالمجهول يكون من خلال المعلوم وليس من خلال المجهول الذي يبقيه مجهولا. وهذه المنهجية هي نفسها التي إتبعها خالقها العليم الخلاق في خطابه القرآن الموجه إلى كل الناس وكل الجن. والمعلوم الذي نملكه اليوم بصدد الموضوع المفتوح هو من عالم علم النفس والسلوك والطباع لدى البشر.

    1ــــــ
    من المعلوم بسند المستكشف في عالم هذا العلم:
    1* أن الإيحاء في ذهن الإنسان عبر التنويم المغناطيسي ممكن؛
    2* أن الإيحاء من الإنسان في ذهن الإنسان عبر التنويم المغناطيسي يفضي إلى تفاعل هذا الأخير مع المضامين الموحى له بها وإلى إتباع إملائها؛
    3* وأنه في هذه الحالة تكون مضامين الإيحاء وكأنها قيمة فكرية من إنتاج الموحى له بها ويصبح الإنسان عبر هذا الإيحاء وكأنه يعقل بعقل الذي يوحي له؛
    4* وأن الإذعان لمضامين الإيحاء هو حالة لا تدوم إلا بضعة أيام ويستلزم تكراره مرارا لتدوم.

    2ــــــــ ومعلوم أيضا أن النوادر من البشر الذين لهم قدرة التخاطر الذهني يمكنهم الشعور بأحاسيسهم وحالاتهم النفسية؛ وأن هذه القدرة موجودة لدى الكثير من التوائم ذوي التشابه الكامل.

    3ـــــــ ومعلوم:
    1* أن التنويم المغناطيسي سبيله هو الإيحاء كذلك؛
    2* وأن الشخص حينها يلغى عقله الواعي نسبيا ليعقل بعقله اللاواعي؛
    3* وأنه خلال هذا النوم يمكن الإيحاء في ذهن المنوم مثلا:
    * بأن الماء الذي سيطلب منه تذوقه هو مالح، وهو في الأصل ماء شروب، فيجده مالحا فعلا لما يستيقظ ويتذوقه؛
    * بالإحساس بالكراهية تجاه شخص معين، فيصبح لديه هذا الإحساس واقعا لما يستيقظ؛
    * بأنه لن يشعر بالألم في مكان معين من ذاته لإجراء عملية جراحية، فلا يحس فعلا بالألم أثناءها؛
    * بأنه في حالة مرضية معينة، فيستيقظ فعلا بإحساس المرض نفسه وتظهر في ذاته كذلك عوارضه الظاهرية؛
    * بأن عضوا من أعضائه الحركية مشلولة، فيستيقظ بهذه العاهة وكأنها واقع مألوف لديه؛
    * بعزمه على القيام بفعل معين، فيستيقظ من نومه عازما فعلا على القيام به.

    4ـــــــ ومن المعلوم كذلك:
    1* أنه موجود فرق عظيم في النفاذ بين الإيحاء الذهني المباشر في العقل وبين الإيحاء فيه بالقول؛
    2* وأن الشياطين مجهزون خلقة من لدن ربهم ضمن جهاز سعيهم الشيطاني بالقدرة على الإيحاء الذهني في العقل.

    وإذا بحكم كون الشياطين مجهزين خلقة بالقدرة على الإيحاء الذهني فالحقيقة تقول أن ما حققه المتخصصون من البشر في مجال الإيحاء في ذهن الإنسان بالقول من قبيل الأمثلة التي تم ذكرها هم قادرون على الإتيان بأفضل منه بكثير.
    وإذا، وارد فيما تم التذكير به ما يكفي لتأكيد واقعية النزغ الشيطاني وواقعية نفاذ مفعوله السلبي في حياة البشر بقدر جودة الظروف المتوفرة التي تيسره، وما يكفي لتصور مدى عظمة ضراوات الحالات الوهمية التي يمكن للشياطين إفتعالها في كيان الإنسان إضرارا من خلاله به وبمن هم حوله وبعالم الإنس تباعا.

    إشارة:
    هذه المعلومات الثابتة سأستند إليها من باب البيان والحجة بشأن مسألة السحر والمس من الشيطان وأضرارهما التي سأتطرق لها في مقالات فاصلا فيها بالقرآن والحجج الربانية بين الحقيقة وبين الخرافة فيما هو شائع بشأنها، ومظهرا إجمالا ما حجبه عنا الغرور الغبي الملعون. فمن يرد متابعة العرض فليوثق في ذاكرته ما ألقيته في هذه الصفحة.



    -------------------------------

    "الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه، أولئك الذين هداهم الله، وأولئك هم أولو الألباب"
    صدق الله العظيم


    أبوخالد سليمان؛
    الحجيج بالقرآن والغالب المنصور بالله تباعا في رحاب المحاججة ضد كل الفقهاء و"العلماء" ومواليهم بشأن جل ما يقولون به ويبلغون به على أنه من عند الله وهو في الأصل ليس من عند الله وإنما هو من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل.
    -------------------------------------

    أنصروا الله لصالح أنفسكم وكل الناس ولا تناصروا رزمة من الناس والشيطان ضد الله وأنفسكم وكل الناس


      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 13, 2017 3:14 pm