باطل جل ما تبلغون به يا فقهاء ويا علماء وأنا حجيجكم الغالب المنصور بسلاح القرآن المفسر بذاته

مرحبا بكم في منتدى الجيج أبوخالد سليمان ورحاب المحاججة والحجة والبرهان لنسف أباطيل الشيطان "الفقهية" المندسة في ملف الدين
باطل جل ما تبلغون به يا فقهاء ويا علماء وأنا حجيجكم الغالب المنصور بسلاح القرآن المفسر بذاته

تبليغ بصحيح معارف القرآن التنويرية المخلصة وتبشير بحلول أجل ظهور دين الحق على الدين كله


    10* "... رجل فيه شركاء متشاكسون ..." هو كذلك من الذكر البياني الحجة المخبر بواقعية المس من الشيطان وضراواته

    شاطر
    avatar
    أبوخالد سليمان
    Admin

    عدد المساهمات : 283
    تاريخ التسجيل : 23/04/2009
    العمر : 55
    الموقع : الرباط المغرب

    10* "... رجل فيه شركاء متشاكسون ..." هو كذلك من الذكر البياني الحجة المخبر بواقعية المس من الشيطان وضراواته

    مُساهمة  أبوخالد سليمان في الخميس ديسمبر 29, 2011 1:49 pm

    .


    "... رجل فيه شركاء متشاكسون ..." هو كذلك من الذكر البياني الحجة المخبر بواقعية المس من الشيطان وضراواته


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    "إن الله لا يهدي من هو كاذب كفار 4 ... 7 إن تكفروا فإن الله غني عنكم، ولا يرضى لعباده الكفر، وإن تشكروا يرضه لكم، ولا تزر وازرة وزر أخرى، ثم إلى ربكم مرجعكم فينبئكم بما كنتم تعملون، إنه عليم بذات الصدور 8...، قل تمتع بكفرك قليلا، إنك من أصحاب النار 9 ... 13 ...، قل إن الخاسرين الذين خسروا أنفسهم وأهليهم يوم القيامة، ألا ذلك هو الخسران المبين 14 لهم من فوقهم ظلل من النار ومن تحتهم ظلل، ذلك يخوف الله به عباده، يا عبادي فاتقون 15 ... 16 الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه، أولئك الذين هداهم الله، وأولئك هم أولو الألباب 17 ... 20 ...، فويل للقاسية قلوبهم من ذكر الله،أولئك في ضلال مبين21 ... 22 ..، وقيل للظالمين ذوقوا ما كنتم تكسبون 23 كذب الذين من قبلهم فأتاهم العذاب من حيث لا يشعرون 24 فأذاقهم الله الخزي في الحياة الدنيا، ولعذاب الآخرة اكبر، لو كانوا يعلمون25 ... 27 ضرب الله مثلا رجلا فيه شركاء متشاكسون ورجلا سلما لرجل هل يستويان مثلا ، الحمد لله، بل أكثرهم لا يعلمون28" س. الزمر.
    "34 ومن يعش عن ذكر الرحمان نقيض له شيطانا فهو له قرين35" س. الزخرف.
    ـــــــــــــــــــ صدق الله العظيم ـــــــــــــــــــــ

    كما هو واضح كوضوح الشمس نهارا في سماء زرقاء بدون غيوم، يضرب سبحانه للناس في هذه الآية الكريمة مثلا بين حالين:

    1* حال رجل فيه شركاء متشاكسون؛
    2* وحال رجل سلما لرجل.

    ويدعونا عز وجل إلى النظر والتأمل في حال كل من الرجلين وإدراك الإختلاف العظيم بينهما وترك منطق العقل الحق يختار أفضل الحالين، ويدعونا تباعا إلى الطاعة في إملاء الحق المعلوم الموصلة وحدها إلى الحال الأفضل.

    وإذا، بصريح العبارة يذكر علام الغيوب المنير الهادي حال رجل فيه شركاء له في جسده وكيانه وزمام عقله ونفسه وحياته متشاكسون. بصريح العبارة يذكر علام الغيوب حال رجل متواجد داخل جسده غرباء شركاء له في ذلك كله ومتشاكسون. بصريح العبارة يذكر الرحمان العليم حال رجل في داخل جسده شياطين شركاء يرهقونه بمشاكساتهم المتضرر بها. بصريح العبارة يذكر سبحانه حال رجل في داخل جسده شياطين يستعمرون كيانه ويعبثون به ويتعذب بمجموع ما يفعلونه به. بصريح العبارة يذكر الله حال رجل في داخله شياطين يتشاكسون بينهم كل منهم يبتغي قيادته كما تقاد السيارة ويبتغي التمتع بتضليله وتحقيق شيء من الفساد من حوله ويبتغي كذلك التمتع من خلاله بشيء من متع عالم الإنس.

    بصريح العبارة يخبر الله إذا بحالة المس من الشيطان مع الإختلاف المتمثل في كونها حالة تلبس شياطين بإنسان وليس فقط شيطان واحد.

    ومجموع الذكر المنقول من سورة الزمر والوارد قبل الآية التي يخبر فيها سبحانه بهذا الحال وارد فيه ما يخبر بالسبب المقترف الموقع فيه. هو السبب نفسه المذكور في الآية رقم35 من سورة الزخرف والمتمثل في الثبات على الكفر والعصيان في الحق المعلوم.

    وإذا نوع حالة التلبس الذي يخبر بها الله هو التلبس بالإقران إستحقاقا وليس حالة التلبس التي تقع بغدر نصب السحر والتي لا أحد معصوم من الوقوع فيها.

    وبعد الوصف الضمني بقيمة الصريح لعذابات المقرن بشياطين بسبب الكفر المقترف وكمرجع بالنقيض لدى المتلقي، وصف الله في المقابل وبإيجاز كذلك وضمنيا بقيمة الصريح حال الإنسان الحر الذي يمتلك زمام عقله ونفسه ويتحكم في كيانه وحياته؛ والذي هو ليس بكافر ولا ثابت على الكفر والعصيان في الحق المعلوم وإنما هو على نقيض ذلك مطيع بنسبة مرضية أقله ترضيه وتجعله مكتسبا شيئا من راحة البال والطمأنينة.

    إشارة:
    الإختصار الذي قررت إتباعه في كل مقال لتيسير العرض والتلقي بشان موضوع السحر والمس من الشيطان وأضرارهما يعني وجود معلومات أخرى تفصيلية غير مذكورة على مستوى كل مقال من المقالات الأولى، والتي هي معلومات دورها أن تزيد في إغناء المعرفة بالموضوع المفتوح والمسائل المطروحة. ومن فضل تقطيع العرض الإجمالي العريض عروضا مرتبة مترابطة أنه يفتح الباب لعرض المعلومات التفصيلية في مقالات تابعة لها دور العرض التكميلي التفصليي الذي يلي عرض الجوهر كأساس لها وكمرجع جامع شامل. وتباعا بشأن تقويم إستجابة المتلقي في الدعوة الربانية الجليلة الواردة في الذكر المعني الكريم أشير إلى أن المعلومات التفصيلية اللاحق عرضها تعد بجعل ثقله أعظم من ثقله العظيم الظاهر بالذي تم عرضه.



    -------------------------------

    "الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه، أولئك الذين هداهم الله، وأولئك هم أولو الألباب"
    صدق الله العظيم


    أبوخالد سليمان؛
    الحجيج بالقرآن والغالب المنصور بالله تباعا في رحاب المحاججة ضد كل الفقهاء و"العلماء" ومواليهم بشأن جل ما يقولون به ويبلغون به على أنه من عند الله وهو في الأصل ليس من عند الله وإنما هو من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل.
    -------------------------------------

    أنصروا الله لصالح أنفسكم وكل الناس ولا تناصروا رزمة من الناس والشيطان ضد الله وأنفسكم وكل الناس

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 21, 2017 3:36 pm