باطل جل ما تبلغون به يا فقهاء ويا علماء وأنا حجيجكم الغالب المنصور بسلاح القرآن المفسر بذاته

مرحبا بكم في منتدى الجيج أبوخالد سليمان ورحاب المحاججة والحجة والبرهان لنسف أباطيل الشيطان "الفقهية" المندسة في ملف الدين
باطل جل ما تبلغون به يا فقهاء ويا علماء وأنا حجيجكم الغالب المنصور بسلاح القرآن المفسر بذاته

تبليغ بصحيح معارف القرآن التنويرية المخلصة وتبشير بحلول أجل ظهور دين الحق على الدين كله


    وامحمداه أغثنا أغثنا أغثنا

    شاطر
    avatar
    أبوخالد سليمان
    Admin

    عدد المساهمات : 283
    تاريخ التسجيل : 23/04/2009
    العمر : 55
    الموقع : الرباط المغرب

    وامحمداه أغثنا أغثنا أغثنا

    مُساهمة  أبوخالد سليمان في السبت أبريل 28, 2012 1:57 am

    .


    وامحمداه أغثنا أغثنا أغثنا



    واحسرتاه

    قد وضحت بالتفصيل والبيان قسطا عظيما من الحق القرآني الجوهري المخلص ومنه الطعون الربانية الطاعنة في الموروث الفقهي الوضعي وفي أداء الفقهاء و"العلماء" تباعا. قد وضحته في مقالاتي التبليغية الموجهة إلى كل أهل القرآن وفي مقدمتهم الفقهاء و"العلماء" أجمعون وهؤلاء المسئولون الكبار الثلاثة المغاربة القائمون على ملف دين الإسلام الذين توصلوا بكلها مجموعة في مؤلف ((أحمد التوفيق وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، ومحمد يسف الكاتب العام للمجلس العلمي الأعلى، وأحمد عبادي أمين الرابطة المحمدية للعلماء)). كل ذلك ولم يجد معهم في شيء، ورغم أنهم عجزوا أجمعون عن رد شيء منه في رحاب المحاججة بيانا من عند أنفسهم على أنه قد نفذ كله إلى عقولهم أجمعين وعلى أنه الحق من عند الله بالتمام والكمال. كل ذلك ولم ينفذ منه شيء إلى قلوبهم واختاروا سوء السبيل !!!

    فحسبي الله ونعم الوكيل يا سيدي أمير المؤمنين ويا خليفته الأعلى في بلدنا المبارك العزيز المضياف.

    وإني لأستنجد والمجتمع البشري كله والبشرية جمعاء ومجتمع الجنة كله بكم يا سيدي ضد العدو الواحد الثابت الغرور الغبي الملعون وأقول:

    وامحمداه أغثنا أغثنا أغثنا، فقد ولاك ربك الحق الرحمان الودود خلافته العليا الجليلة في هذا البلد المبارك وجعلك بسلطانك اليوم القادر الوحيد على فتح باب الفرج كله ليكون من خلاله ما قضى به سبحانه ذو الكمال ليكون وقومه بالتمام والكمال ليكون خيرا لكل ما تبقى من أمة محمد إنسا وجنا آنيا ولاحقا.


    توقيع:
    أبوخالد سليمان؛
    الحجيج بالقرآن والغالب المنصور بالله تباعا في رحاب المحاججة ضد كل الفقهاء و"العلماء" ومواليهم بشأن جل ما يقولون به ويبلغون به على أنه من عند الله وهو في الأصل ليس من عند الله وإنما هو من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل.





      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 13, 2017 3:15 pm