باطل جل ما تبلغون به يا فقهاء ويا علماء وأنا حجيجكم الغالب المنصور بسلاح القرآن المفسر بذاته

مرحبا بكم في منتدى الجيج أبوخالد سليمان ورحاب المحاججة والحجة والبرهان لنسف أباطيل الشيطان "الفقهية" المندسة في ملف الدين
باطل جل ما تبلغون به يا فقهاء ويا علماء وأنا حجيجكم الغالب المنصور بسلاح القرآن المفسر بذاته

تبليغ بصحيح معارف القرآن التنويرية المخلصة وتبشير بحلول أجل ظهور دين الحق على الدين كله


    إن لم يستطع الفقهاء و"العلماء" إخراس الدجال ناصر اليماني فأنا الحجيج بالقرآن قد أخرسته تمام الخرس وجعلته يفضح نفسه ويفضح راكبه إبليس الغرور الغبي الملعون

    شاطر
    avatar
    أبوخالد سليمان
    Admin

    عدد المساهمات : 283
    تاريخ التسجيل : 23/04/2009
    العمر : 55
    الموقع : الرباط المغرب

    إن لم يستطع الفقهاء و"العلماء" إخراس الدجال ناصر اليماني فأنا الحجيج بالقرآن قد أخرسته تمام الخرس وجعلته يفضح نفسه ويفضح راكبه إبليس الغرور الغبي الملعون

    مُساهمة  أبوخالد سليمان في الخميس يوليو 26, 2012 8:46 pm

    .


    إن لم يستطع الفقهاء و"العلماء" إخراس الدجال ناصر اليماني فأنا الحجيج بالقرآن قد أخرسته تمام الخرس وجعلته يفضح نفسه ويفضح راكبه إبليس الغرور الغبي الملعون


    لما يغيب من ساحة حياتنا الدنيا الحق القرآني المخلص يقع الخلاف فتنة ويتوسع، ويطول الجدال في رحاب الخلاف فتنة أخرى؛
    وحضوره واعد بأن يقفلهما ويخرس الخراصين. وهذا كله من خلق الله الذي لا تبديل له.

    ومن عظمة التحدي الذي يلقيه المسمى ناصر اليماني على الكل وفي مقدمتهم الفقهاء و"العلماء" أنه يقول:
    اقسمُ برب العالمين أن الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد سوف يهيمن عليكم بسلطان العلم من رب العالمين وأن جميع عُلماء المُسلمين والنصارى واليهود لن يستطيعوا أن يهيمنوا على الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد حتى في مسألة واحدة في الدين وأشهدُ الله أني لو أغلبكم في 99% وتغلبوني بنسبة 1% أني لست الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد حتى تجدوني غلبتكم بنسبة 100% وليس لي عليكم غير شرط واحد فقط هو أن تقبلوا الله ربي وربكم هو الحكم بينكم بالحق فيما كنتم فيه تختلفون في الدين".

    وفعلا ظل هذا الدجال يغرد بادعاءاته حاشرا القرآن فيها كبيان ومتحديا الكل في أن يغلبه أحد بشيء من القرآن. ومن بين ما يدعيه كما هو معلوم أنه من آل البيت؛ وأنه المهدي المنتظر؛ وأن الله أتاه علم الكتاب وجعله غالبا به لا يغلب وحاكما فاصلا به في كل ما إختلفنا فيه نحن أهل القرآن وفي مقدمتنا الفقهاء و"العلماء". ولقد ظل عدة سنين يغرد مستعليا على محاوريه من جمهور أهل القرآن؛ وظل الفقهاء و"العلماء" عاجزين عن إخراسه. بل قد جعلوا بينهم وبينه مسافة متفادين مواجهته لأنه مشهر ضدهم حقيقة ثابتة مفادها نقلا لما يقول أنهم خالفوا القرآن في الكثير مما هو ثابت فيه ذكره ولم يتبعوه مرجعا حاكما فاصلا واتبعوا "الأحاديث" وعبدوا الأنبياء. وبطبيعة الحال هم المؤمنون بواقعية قصة المهدي وأخواتها يكذبونه في الإدعاء أنه المهدي المنتظر؛ لكن هذا الملف الثقيل الذي يشهره ضدهم ويتخذه سلاحا غالبا به قد إضطرهم إلى عدم الإقتراب منه وإلى تبني الرد بتجاهله مبررين ذلك بالقول أنه لا يستحق أن يقدروه بمجالسته ومحاورته. والغالب هنا هو العدو الواحد إبليس الغرور الغبي الملعون. فهو لما جعله يطالبهم بمحاورته قبل الظهور للناس كما يقول وجعله يلحق هذا المطلب بإشهار هذا الملف ضدهم هو الملعون مستيقن أنهم لن يستجيبوا له حفاظا على سمعتهم من الوقوع في الهاوية، ويبتغي تباعا أن يمنح دجاله في مقابلهم المصداقية والمقام والقوة لدى الناس المتلقين.

    وأنا الذي صرت خبيرا بنوايا وألاعيب هذا الغبي الغرور الملعون قد وجدت تاريخ بداية تجنيد المسمى ناصر اليماني كمهدي منتظر يوافق تاريخ عزمي على التبليغ بالحق القرآني المخلص، واستغربت أن يسلحه بذاك الملف ضد الفقهاء و"العلماء" الذين هم في الأصل من جبهته قد جندهم من قبل لحجب نور القرآن عن الثقلين أجمعين وظلوا على مدى جل القرون الهجرية وإلى حد الآن فاعلين بأباطيله المضللة. فهذا لغز يكاد أن يكون لدي محيرا، لكنه ليس كذلك. فهو الغبي لما جند دجالا بذاك الملف ضد الفقهاء و"العلماء" هو يخبر بالواضح بأنه يبتغي مجابهة حدث عظيم يراه رأي العين سيقوم ضده وسيهدم كل بنيان سعيه الذي علاه على مدى القرون ومنه بنيان التجنيد الذي أخضعهم له. غايته أراها تباعا تسطع كما تسطع الشمس نهارا في سماء زرقاء بدون غيوم، وهو الغبي قد صرح بماهيتها هو نفسه في رسائل وجهها إلي عبر موقع إجابات جوجل على لسان إنسان يعشو عن ذكر الرحمان وبابه مفتوح له ولجنوده ليركبوه متى شاءوا. غايته أن تقوم الفتنة بالجهاد القتالي الذي آمنا بأنه المهدي المنتظر سيتزعمه في الأرض كلها ولينتشر بعده في كل أرجائها العدل والقسط والسلم والسلام والأمن والخير والخيرات؛ وأن تقفل بهذه الفتنة تباعا كل الأبواب في وجه رسالتي التبليغية البيانية وتباعا في وجه التذكير القرآني المخلص الواعد فعلا بنسف كل أباطيله وغشاواته وهدم كل بنيان سعيه الذي صار علوه في زمننا شامخا.

    وأنا الحجيج بالقرآن والغالب المنصور بالله في رحاب المحاججة والحجة والبرهان وبعمر هو الآن في سنته الثامنة، والذي لست معنيا بملف الإدانات إياها الثقيلة الواقعة على الفقهاء و"العلماء" وإنما هي إدانات واردة في مقدمة مضامين التبليغ الموثقة في رسالتي التبليغية بالضرورة وبحكم الضرورة، قد إستجبت لذاك الدجال في التحدي الذي يلقيه عليهم وعلى الكل عموما، واستجبت له إذا وفقا لشروطه الثلاثة التي إشترطها على نفسه والتي ملخصها أن يكون الحاكم الفاصل هو القرآن وبالآيات المحكمات وليس بالآيات غير الواضح فهمها الذاتي. وفي رسالة الإفتتاح التي ألقيتها عليه في موقعه قد وعدته، مقتبسا كلامه الذي صاغ به التحدي، بأن لا أغلبه فقط وإنما بأن أدحره هو وأباطيله وأن أسقطه في الجولة الأولى وأن أخرجه على الصفر الخالص من كل جولة. وزدت على ذلك مخبرا إياه بأنه إن يلتزم بشروطه وشرطي الوحيد المضاف فلسوف يخرس تمام الخرس. وهذا فعلا ما وقع يا أهل القرآن وأهل التبليغ ومن قبل أن أنتهي من عرض كل الحجج. فقد خرس الخرس كله في مقابل ال4 حجج الأولى التي ألقيت كلا منها في صفحة جولة مستقلة. بل وأسرع إلى حذفها من العرض كي لا يعلم بها من يريد أن يستغفلهم. قد حذفها ولم تعمر في موقعه أكثر من ربع ساعة دليلا تاجيا مضافا يخبر من خلاله هو نفسه بأنه فعلا دجال كذاب منافق مقنع يركبه الشيطان !!! ولما نشرت رسالة ذم أفضحه فيها لدى قرائه حذف حساب عضويتي.

    ومن يرد الإطلاع على الحجج الناسفة التي ألقيتها عليه وأخرسته الخرس كله وجعلته يسرع إلى حذفها من العرض فلينقر في الرابط التالي:


    ه84* إستراحة ومرح:
    الحجيج أبوخالد سليمان يدحر ويخرس الدجال ناصر اليمني المدعي أنه المهدي المنتظر ومن آل البيت

    https://sites.google.com/site/hajijinvincible/httpsitesgooglecomsitehajijinvincible-5/h84-astrahte-wmrh


    -------------------------------
    "الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه، أولئك الذين هداهم الله، وأولئك هم أولو الألباب"
    صدق الله العظيم


    أبوخالد سليمان؛
    الحجيج بالقرآن والغالب المنصور بالله تباعا في رحاب المحاججة ضد كل الفقهاء و"العلماء" ومواليهم بشأن جل ما يقولون به ويبلغون به على أنه من عند الله وهو في الأصل ليس من عند الله وإنما هو من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل.
    -------------------------------------
    أنصروا الله لصالح أنفسكم وكل الناس ولا تناصروا رزمة من الناس والشيطان ضد الله وأنفسكم وكل الناس
    [b]

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أغسطس 24, 2017 6:59 am