باطل جل ما تبلغون به يا فقهاء ويا علماء وأنا حجيجكم الغالب المنصور بسلاح القرآن المفسر بذاته

مرحبا بكم في منتدى الجيج أبوخالد سليمان ورحاب المحاججة والحجة والبرهان لنسف أباطيل الشيطان "الفقهية" المندسة في ملف الدين
باطل جل ما تبلغون به يا فقهاء ويا علماء وأنا حجيجكم الغالب المنصور بسلاح القرآن المفسر بذاته

تبليغ بصحيح معارف القرآن التنويرية المخلصة وتبشير بحلول أجل ظهور دين الحق على الدين كله


    كافرون إذا كفرا عظيما يا قرضاوي ومن معك في لجنتكم "الشرعية"

    شاطر
    avatar
    أبوخالد سليمان
    Admin

    عدد المساهمات : 283
    تاريخ التسجيل : 23/04/2009
    العمر : 55
    الموقع : الرباط المغرب

    كافرون إذا كفرا عظيما يا قرضاوي ومن معك في لجنتكم "الشرعية"

    مُساهمة  أبوخالد سليمان في الأربعاء نوفمبر 25, 2009 4:13 pm

    .

    ـــــــــــ منقول من موقعي التبليغي البياني الأول ــــــــــــ

    المقال رقم46
    إلى أهل القرآن
    حدث القرن21 بامتياز
    ***** هام جدا وجاد جدا *****


    كافرون إذا كفرا عظيما يا قرضاوي ومن معك في لجنتكم "الشرعية" !!!


    صلب موضوع هذا المقال هو عظمة غرابة صمت المعنيين المذكورين على مستوى العنوان حيال رسالة إدانات عظيمة وذم عظيم . وقد عرضتها في موقعهم المعني "إسلام أون لاين" وفي موقع "المغرب الملكي" ، وأرسلت إليهم نسخة منها عبر بريدهم الإلكتروني ، وأرسلت منها نسخا كذلك إلى الكثير من الجهات العانية بدين الإسلام ومنها الكثير من القنوات التلفزية العربية في الشرق الأوسط.

    قد إفتتحها بهذه المقدمة:

    تجدون أسفله نص رسالة مركبة علاقة بقضيتي التبليغية الجليلة التي سبق وأن راسلتكم بشأنها مرارا دون أن أتلقى منكم أيها رد كما فعل غيركم بالإجماع عجبا. أوافيكم بها لتشملوها بصمتكم كذلك الغريب العجيب وليعظم بها حجم الشهادات الربانية ضدكم لديه سبحانه هو الرقيب الحسيب المجزي ، وليعظم بها ثقل فضيحتكم لدى أهل القرآن والناس أجمعين يوم أجلها الموعود قريبا . وأخبركم بأنني عرضتها في بعض المواقع الإلكترونية التي منها موقعكم "إسلام أون لاين" تحت عنوان:
    "أنتم كافرون إذا كفرا عظيما يا قرضاوي ومن معكم في لجنتكم الشرعية". فاقرأوها وتدبروها لعلكم ترجعون عن غيكم إلى رحاب الطريق المستقيم والحق والإسلام والفلاح.

    وقد أتبعت المقدمة بعرض نص الرسالة التي لم يردوا عليها والتي هي معروضة في هذا المؤلف كموضوع للمقال رقم44 . وأتبعت هذا التذكير بالنص التالي الذي هو صلب الرسالة الثانية الموجهة إليهم:

    ومادمت قد ألقيت عليكم من عند الله وفرة من الحق الدامغ لكل الباطل الكثيف الذي جعلتموه حقا ونسبتوه إليه سبحانه باطلا ، ومادام هو قد نفذ إلى عقولكم تمام النفاذ وأعجزكم الإثبات بأنه ليس من عنده سبحانه حقا بينا ، ومادمتم قد بقيتم ثابتين على صمتكم الغريب العجيب رافضين الإستجابة إلى دعوتي الربانية الجليلة ، ومادامت الإستجابة تلزمكم تصديقا بما تدعون من المقام الجليل الذي تعتلونه ، ومادمتم لم تستجيبوا رغم تكرار دعواتي واستعطافاتي ومناشداتي إياكم بالله العلي العظيم ، فكل الإدانات الربانية والصفات والنعوت الذميمة المذكورة في رسالتي أعلاه نقلا من القرآن هي تخصكم بالتمام والكمال.

    أنتم مدانون إذا بكتمان الحق المنزل المخلص وبحجبه عن العباد الثقلين بما تنسبونه إليه سبحانه باطلا وحيث حجبه هو ذو ضراوات عظيمة في حقهم عموما. أنتم مدانون باقتراف عظيم الكفر الذي ليس له مثيل على وجه البسيطة وعلى مدى الحياة الدنيا السابقة كلها. أنتم مدانون بمناصرة العدو إبليس الشيطان الغرور الغبي الملعون مناصرة عظيمة ليس لها مثيل ضد رب العالمين القاهر القهار وهاوية بطبيعة الحال . أنتم بصمتكم إياه وبأفواهكم تودون أن لا يظهر نور الله وأن لا يظهر دين الحق على الدين كله. فأنتم بالتالي وبالدرجة الأولى من يقول بشأنكم الرقيب الحسيب عز وجل جلاله:

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    "الذين آتيناهم الكتاب يعرفونه كما يعرفون أبناءهم ، وإن فريقا منهم ليكتمون الحق وهم يعلمون 145 الحق من ربك ، فلا تكونن من الممترين 146" س. البقرة.
    "الذين آتيناهم الكتاب يعرفونه كما يعرفون أبناءهم ، الذين خسروا أنفسهم فهم لا يؤمنون 21 ومن أظلم ممن إفترى على الله كذبا أو كذب بآياته ، إنه لا يفلح الظالمون 22" س. الأنعام.
    "هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ، وكفى بالله شهيدا 28" س. الفتح.
    "يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم، والله متم نوره ولو كره الكافرون 8 هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون 9 " س. الصف.
    "يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون 32 هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون 33" س. التوبة.
    "إن "إن الذين يكتمون ما أنزلنا من البينات والهدى من بعد ما بيناه للناس في الكتاب أولئك يلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون 158". س. البقرة.
    "إن الذين يكتمون ما أنزل الله من الكتاب ويشترون ثمنا قليلا أولئك ما يأكلون في بطونهم إلا النار ولا يكلمهم الله يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم 173" س. البقرة.
    "ألم تر إلى الذين تولوا قوما غضب الله عليهم ما هم منكم ولا منهم ويحلفون على الكذب وهم يعلمون14 أعد الله لهم عذابا شديدا ، إنهم ساء ما كانوا يعملون 15" س. المجادلة.
    "إن المنافقين في الدرك الأسفل من النار ولن تجد لهم نصيرا 144" س. النساء.
    "والذين ينقضون عهد الله من بعد ميثاقه ويقطعون ما أمر الله به أن يوصل ويفسدون في الأرض أولئك لهم اللعنة ولهم سوء الدار26" س. الرعد.
    "... ، فمن أظلم ممن إفترى على الله كذبا ليضل الناس بغير علم ، إن الله لا يهدي القوم الظالمين 145" س. الأنعام.
    "الذين إتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل وليحلفن إن أردنا إلا الحسنى ، والله يشهد إنهم لكاذبون 108" س. التوبة.
    "إن الذين يجادلون في آيات الله بغير سلطان أتاهم ، إن في صدورهم إلا كبر ما هم ببالغيه ، فاستعذ بالله ، إنه هو السميع البصير55" س. غافر.
    "إن الذين جاؤوا بالإفك عصبة منكم لا تحسبوه شرا لكم ، بل هو خير لكم ، لكل إمرء منهم ما إكتسب من الإثم ، والذي تولى كبره منهم له عذاب عظيم 11" س. النور.
    "إذ تلقونه بألسنتكم وتقولون بأفواهكم ما ليس لكم به علم وتحسبونه هينا وهو عند الله عظيم 15 ولولا إذ سمعتموه قلتم ما يكون لنا أن نتكلم بهذا سبحانك هذا بهتان عظيم 16 يعظكم الله أن تعودوا لمثله أبدا إن كنتم مؤمنين17 ويبين الله لكم الآيات ، والله عليم حكيم 18 إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة ، والله يعلم وأنتم لا تعلمون19" س. النور.
    "ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم ويتخذها هزؤا ، أولئك لهم عذاب مهين 5 وإذا تتلى عليه آياتنا ولى مستكبرا كأن لم يسمعها كأن في أذنيه وقرا ، فبشره بعذاب أليم 6 " س. لقمان.
    "صم بكم عمي فهم لا يرجعون17" س. البقرة.
    "ومثل الذين كفروا كمثل الذي ينعق بما لا يسمع إلا دعاء ونداء ، صم بكم عمي فهم لا يعقلون 170" س. البقرة.
    "إن شر الدواب عند الله الصم البكم الذين لا يعقلون 22" س. الأنفال.
    "ومن يهد الله فهو المهتدي ، ومن يضلل فلن تجد لهم أولياء من دونه ، ونحشرهم يوم القيامة على وجوههم عميا وبكما وصما ، مأواهم جهنم كلما خبت زدناهم سعيرا 97" س. الإسراء.
    ــــــــــــــــــــــ صدق الله العظيم ـــــــــــــــــــــــ

    وإني الآن وبقضاء الحق والضرورة لأصرح علانية بصوت صارخ بكل ما ذكر أعلاه بشأنكم وقبيلكم المدانين ، وذلك من باب الواجب في الدين جهادا هو الأعظم نفعا وأجرا. فأنا حجيجكم الغالب بسلاح القرآن منصورا مسبقا وأنتم المنافقون الضالون المضللون الخاسرون. وقد رفضتم حتى مجابهته ومجابهتي عاجزين ومعلنين بذلك هزيمتكم المسبقة التي إستقينتموها عين اليقين . وإني سأظل لكم بالمرصاد قائما حتى تقع كل فضيحتكم كاملة ويعلم بها كل الناس. وإن نور الله القرآني المخلص الذي أدركته لمنتشر في أرجاء الأرض كلها قريبا كما هي مشيته عز وجل رغما عن أنوفكم وأنوف قبيلكم الكافرين المشركين . فترقبوا شهادة وعيدكم في الدنيا من عند الله على أرض الواقع حقا يصيبكم ومنه فضيحتكم التي أتوعدكم بها ؛ وإني معكم من المترقبين أتلهف إلى شهادة ذاك اليوم الجليل العظيم الذي ستكونون فيه مفضوحين خاسئين خاسرين الخسران العظيم .

    وأعلم أنكم لن تستطيعوا كذلك التظلم ضدي في شيء مما ذكر سواء علانية هنا في هذا الموقع وأعضاؤه شهود وقضاة أو في دار قضاء رسمي. لن تستطيعوا فعل ذلك لأنكم تعلمون أنكم في الأصل ستقاضون وستواجهون الحق من عند الله الدامغ لكل الباطل مهما قل وعظم وتخفى ، وأنني سأكون تباعا برئيا من تظلكم وما قد تدعونه وسأكون الغالب المنصور بالله نصرا عظيما ، وأنكم لن تجنوا بالتالي إلا المزيد من الفضح والمذلة القائم منهما الكثير أصلا بعمر صمتكم إياه الغريب العجيب. ولن تفعلوا إذا ذلك لأنكم أساسا لا تودون أن يظهر عليكم هذا الحق الجليل علانية وأن لا يظهر للناس من خلال إشهار فضيحتكم ظهوره اليقين الذي تجتهدون عبثا في الحيلولة دونه حفاظا على مصالحكم الدنيوية المغرية التي ألفتموها وترونها جهلا ستصبح في هب الريح بحضرته.

    وإنه لمن رجائي إذا أن تتظلموا رسميا ضدي وتشهروا تظلمكم مادمت قد ذكرت بشأنكم جهارا حجما عظيما من الصفات الذميمة التي لا يسكت عنها إلا المتميزون بها فعلا . واعلموا أنني سأرسل نسخة من هذه الرسالة إلى جل القنوات التلفزية في ديار أهل القرآن وإلى جل الجهات العانية بدين الإسلام بشكل من الأشكال.

    وإن تقيموا الحظر على مقالي هذا أو كل مقالاتي كما هومحتمل فذلك سيكون بيانا آخر يشهد على كل ما أنتم مدانون به إدانة ربانية ثابتة وواضحة كوضوح الشمس في سماء زرقاء بدون غيوم . ذلك من شيم الضعفاء سيكون وأنتم أهل لاقترافه والزيادة به وزرا على أوزاركم العظيمة حجما وثقلا.

    وإن تعدلوا وتستغفروا وتتوبوا وتقلعوا عما أنتم عليه وتستجيبوا فإن الله غفور رءوف رحيم . والسلام والصلاة على سيدي محمد خاتم المرسلين المخلصين الكرام البررة.



    ------------------------------------
    "الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه، أولئك الذين هداهم الله، وأولئك هم أولو الألباب"
    صدق الله العظيم


    أبوخالد سليمان؛
    الحجيج بالقرآن والغالب المنصور بالله تباعا في رحاب المحاججة ضد كل الفقهاء و"العلماء" ومواليهم بشأن جل ما يقولون به ويبلغون به على أنه من عند الله وهو في الأصل ليس من عند الله وإنما هو من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل.
    -------------------------------------

    أنصروا الله لصالح أنفسكم وكل الناس ولا تناصروا رزمة من الناس والشيطان ضد الله وأنفسكم وكل الناس

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 23, 2017 5:40 am