باطل جل ما تبلغون به يا فقهاء ويا علماء وأنا حجيجكم الغالب المنصور بسلاح القرآن المفسر بذاته

مرحبا بكم في منتدى الجيج أبوخالد سليمان ورحاب المحاججة والحجة والبرهان لنسف أباطيل الشيطان "الفقهية" المندسة في ملف الدين
باطل جل ما تبلغون به يا فقهاء ويا علماء وأنا حجيجكم الغالب المنصور بسلاح القرآن المفسر بذاته

تبليغ بصحيح معارف القرآن التنويرية المخلصة وتبشير بحلول أجل ظهور دين الحق على الدين كله


    11* ننكر كذلك حتى حجة حقيقة كينونة وقع القرآن مباشرة بعد سماعه !!!

    شاطر
    avatar
    أبوخالد سليمان
    Admin

    عدد المساهمات : 283
    تاريخ التسجيل : 23/04/2009
    العمر : 55
    الموقع : الرباط المغرب

    11* ننكر كذلك حتى حجة حقيقة كينونة وقع القرآن مباشرة بعد سماعه !!!

    مُساهمة  أبوخالد سليمان في الإثنين ديسمبر 26, 2011 11:08 pm

    .


    11* الحلة الحادية عشر للنكتة واللغز نقول فيها عجبا:
    ننكر كذلك حتى حجة حقيقة كينونة وقع القرآن مباشرة بعد سماعه !!!


    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    "واذا سمعوا ما أنزل إلى الرسول ترى أعينهم تفيض من الدمع مما عرفوا من الحق يقولون ربنا آمنا فاكتبنا مع الشاهدين 83" س. المائدة.
    "الله أنزل أحسن الحديث كتابا متشابها مثاني تقشعر منه جلود الذين يخشون ربهم ثم تلين جلودهم وقلوبهم إلى ذكر الله، ذلك هدى الله يهدي به من يشاء، ومن يضل الله فما له من هاد 22" س. الزمر.
    "قل آمنوا به أو لا تؤمنوا، إن الذين أوتوا العلم من قبله إذا يتلى عليهم يخرون للأذقان سجدا ويقولون سبحان ربنا إن كان وعد ربنا لمفعولا 107 ويخرون للأذقان يبكون ويزيدهم خشوعا 108 س. الإسراء.
    "الذين آتيناهم الكتاب من قبله هم به مؤمنون 52 وإذا يتلى عليهم قالوا آمنا به إنه الحق من ربنا إنا كنا من قبله مسلمين 53" س. القصص.
    "لو أنزلنا هذا الكتاب على جبل لرأيته خاشعا متصدعا من خشية الله، وتلك الأمثال نضربها للناس لعلهم يتفكرون 61" س. الحشر.
    "إنما المؤمنون الذين إذا ذكر الله وجلت قلوبهم وإذا تليت عليهم آياته زادتهم إيمانا وعلى ربهم يتوكلون 2" س. الأنفال.
    "هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات، فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه إبتغاء الفتنة وابتغاء تأويله، ولا يعلم تأويله إلا الله، والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا، وما يذكر إلا أولو الألباب 7" س. آل عمران.
    "وإذا ما أنزلت سورة فمنهم من يقول أيكم زادته هذه إيمانا، فأما الذين آمنوا فزادتهم إيمانا وهم يستبشرون 125 وأما الذين في قلوبهم مرض فزادتهم رجسا إلى رجسهم وماتوا وهم كافرون 126" س. التوبة.
    "قل نزله روح القدس من ربك بالحق ليثبت الذين آمنوا وهدى وبشرى للمسلمين 102". س. النحل.
    "يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا والآخرة، ويضل الظالمين، ويفعل الله ما يشاء 29" س. إبراهيم.
    "قل أوحي إلي أنه إستمع نفر من الجن فقالوا إنا سمعنا قرآنا عجبا 1 يهدي إلى الرشد فآمنا به، ولن نشرك بربنا أحدا 2 ... 12 وإنا لما سمعنا الهدى آمنا به، ومن يؤمن بربه فلا يخاف بخسا ولا رهقا 13" س. الجن.
    "وإذ صرفنا إليك نفرا من الجن يستمعون القرآن فلما حضروه قالوا أنصتوا، فلما قضي ولوا غلى قومهم منذرين 28 قالوا يا قومنا إنا سمعنا كتابا أنزل من بعج موسى مصدقا لما بين يديه يهدي إلى الحق وإلى طريق مستقيم 29" س. الأحقاف.
    ـــــــــــــــــــــــــ صدق الله العظيم ـــــــــــــــــــــــــ

    كذلك بنفس وضوح الشمس نهارا في سماء زرقاء بدون غيوم يخبر الله في هذه الآيات الكريمة بحقيقة كينونة وقع القرآن عقلا وقلبا على المؤمنين مباشرة بعد سماعه؛ وكينونة نفاذ ما ينطق به من الحق في عقول كل السامعين عموما بدون إستثناء. وما تكون هذه الكينونة مباشرة بعد سماعه لو كان غير مفهوم بذاته وغير يسير في الفهم.

    وإنه في الأصل لمن عالم المستحيل وقوعه أن لا يعتبر الفقهاء و"العلماء" هذه الحجة القرآنية الربانية العظيمة التي تخبر بدورها بحقيقة أن القرآن مفسر بذاته من عند منزله العليم الخلاق ذي الكمال والجلال والإكرام وتؤكد عليها تأكيدا ثقيلا؛ وأن لا يعتبروها أجمعون وهم يعدون بالآلاف؛ وأن يعمر عدم إعتبارها عدة قرون؛ وأن يظلوا في المقابل راسخين على ما يقولون به نقيضا لما تخبر به وتؤكده؛ وأن نتبعهم نحن عموم أهل القرآن في ذلك تمام الإتباع !!!

    لكن وللأسف العظيم، هذا الذي هو في الأصل من عالم المستحيل وقوعه قد وقع وواقع وباق إلى حد الآن !!! وبطبيعة الحال، هذا حال غريب عجيب محير يشكل لغزا عظيما !!! فما شرحه ؟؟؟




    ------------------------------------
    "الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه، أولئك الذين هداهم الله، وأولئك هم أولو الألباب"
    صدق الله العظيم


    أبوخالد سليمان؛
    الحجيج بالقرآن والغالب المنصور بالله تباعا في رحاب المحاججة ضد كل الفقهاء و"العلماء" ومواليهم بشأن جل ما يقولون به ويبلغون به على أنه من عند الله وهو في الأصل ليس من عند الله وإنما هو من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل.
    -------------------------------------

    أنصروا الله لصالح أنفسكم وكل الناس ولا تناصروا رزمة من الناس والشيطان ضد الله وأنفسكم وكل الناس

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 4:05 pm