باطل جل ما تبلغون به يا فقهاء ويا علماء وأنا حجيجكم الغالب المنصور بسلاح القرآن المفسر بذاته

مرحبا بكم في منتدى الجيج أبوخالد سليمان ورحاب المحاججة والحجة والبرهان لنسف أباطيل الشيطان "الفقهية" المندسة في ملف الدين
باطل جل ما تبلغون به يا فقهاء ويا علماء وأنا حجيجكم الغالب المنصور بسلاح القرآن المفسر بذاته

تبليغ بصحيح معارف القرآن التنويرية المخلصة وتبشير بحلول أجل ظهور دين الحق على الدين كله


    76* آمنا عجبا ب"أحاديث" عذاب القبر وحرفنا وفقا للعادة فهم القرآن من أجلها !!!

    شاطر
    avatar
    أبوخالد سليمان
    Admin

    عدد المساهمات : 283
    تاريخ التسجيل : 23/04/2009
    العمر : 54
    الموقع : الرباط المغرب

    76* آمنا عجبا ب"أحاديث" عذاب القبر وحرفنا وفقا للعادة فهم القرآن من أجلها !!!

    مُساهمة  أبوخالد سليمان في الأربعاء ديسمبر 28, 2011 7:03 pm

    .


    76* حلة النكتة واللغز رقم76 أننا عجبا:
    آمنا عجبا ب"أحاديث" عذاب القبر وحرفنا وفقا للعادة فهم القرآن من أجلها !!!

    فعلا نحن لا نستحي من أنفسنا ونجتهد في أن لا نستحي من أنفسنا مناصرين عدونا الشيطان تمام المناصرة ضد أنفسنا ليدكنا دكا !!!

    وعجبا مجموع الذكر الذي يلقونه على الناس وعلى أنه حجج تثبت واقعية عذاب القبر وصحة "الأحاديث" التي تخبر به هو خمسة !!! ولن أنسف في هذه الصفحة من باب النكتة واللغز إلا "حجة" واحدة من "حججهم" العجيبة. ومن يرد أن يتفرج عليها تنسف كلها فلينقر في هذا الرابط:
    مجموع الذكر الكريم الذي حرفوا فهمه المقروء لتصح غصبا "أحاديث" عذاب القبر !!!

    والذكر المعني الذي صيروه حجة بعد تحريف فهمه المقروء هو التالي:

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    "فَوَقَاهُ اللَّهُ سَيِّئَاتِ مَا مَكَرُوا، وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ 45 النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا، وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ 46" س. غافر.
    ـــــــــــــــــــــ صدق الله العظيم ــــــــــــــــــــــ

    وحجتهم هي التي يؤلفها قوله سبحانه "النار يعرضون عليها غدوا وعشيا" !!!

    ويعلمون تمام العلم:
    أن الله يقول: "النار يعرضون عليها" ولا يقول: "النار يلقون فيها".

    وهم قد إستبدلوا إذا قول الله الحق بهذا القول البديل عجبا !!!

    وكذلك يسائلهم الحق فيما يعلمون وفيما يدعون:

    هل عذاب القبر المدعى هو يقع مرة واحدة في يوم وينتهي أم هو يقع باسترسال غدوا وعشيا ؟؟؟
    والجواب الذي يعلمونه ويكذبهم فيما يدعون تمام التكذيب يقول:

    هو يقع مرة واحدة.

    وكذلك هم يعلمون الحقيقة الربانية القرآنية البديهية التي توافق صحيح الفهم المقروء للذكر المعني الذي إنتقوه والتي تقول:
    أن الله قد جعل الجنة مفتوحة لنا نحن عباده الثقلاء أجمعين كما جعل جهنم في المقابل مفتوحة لنا أجمعين؛ وخيرنا هو الحق بينهما في ظل الإمتحان الدنيوي؛ وأن من لا يسلم لله في هديه المعلوم فهو قد إختار نار جهنم؛ وأنه تباعا في كل يوم من حياته الدنيا هو يعرض على نارها غدوا وعشيا وعيدا يراه رأي العين قائما ومن شأنه أن يجعله يتراجع؛ وأنه إن لا يخفها ولا يتراجع فهو بعد هذا العرض الوعيدي سيلقى فيها بالحق يقينا لا ريب فيه.

    وإذا، أن ننكر الفهم المقروء للذكر العني وننكر هذا المعلوم الذي هو نفسه مضمونه ونبدع في تحريف فهمه فنحن نثبت مرة أخرى أننا فعلا لا نستحي من أنفسنا ونجتهد في أن لا نستحي من أنفسنا مناصرين عدونا الشيطان تمام المناصرة ضد أنفسنا ليدكنا دكا !!!

    وإنه في الأصل لمن عالم المستحيل وقوعه أن يفعل ذلك الفقهاء و"العلماء" أجمعون وهم يعدون بالآلاف؛ وأن نتبعهم في إقترافه نحن عموم أهل القرآن وأهل التبليغ؛ وأن نظل مقترفين إياه عدة قرون.
    لكن وللأسف العظيم، هذا الذي هو في الأصل من عالم المستحيل وقوعه قد وقع وواقع وباق إلى حد الآن !!! وبطبيعة الحال، هذا حال غريب عجيب محير يشكل لغزا عظيما !!! فما شرحه ؟؟؟




    ------------------------------------
    "الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه، أولئك الذين هداهم الله، وأولئك هم أولو الألباب"
    صدق الله العظيم


    أبوخالد سليمان؛
    الحجيج بالقرآن والغالب المنصور بالله تباعا في رحاب المحاججة ضد كل الفقهاء و"العلماء" ومواليهم بشأن جل ما يقولون به ويبلغون به على أنه من عند الله وهو في الأصل ليس من عند الله وإنما هو من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل.
    -------------------------------------

    أنصروا الله لصالح أنفسكم وكل الناس ولا تناصروا رزمة من الناس والشيطان ضد الله وأنفسكم وكل الناس

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أبريل 25, 2017 2:29 pm